جارِ التحميل

سلسلة قيمة الخضروات


فرص و أسواق

جشع التجار زاد من أزمة البطاطس..
إقرأ المزيد

وصف السلسلة

من خلال الزيارات الميدانية وتتبع مراحل سلسلة القيمة للخضر تبين:


  1. نجد بالسلسلة العديد من الجهات الفاعلة تشمل موردي الخدمات، المنتجين، التجار والوسطاء، شركات التجميع والتصنيع والتعبئة الخاصة، المصدرين، المستهلكين.
  2. نتيجة لطبيعة الإنتاج والظروف المناخية فأن أسعار الخضر عرضة لتقلبات شديدة ومخاطر خلال المواسم حيث ينخفض السعر في موسم الإنتاج، ويتم تحديد سعر المحصول من خلال التجار والشركات التى تعمل على تجميع المحصول وكثيرا ما يؤثر المحصول منخفض الجودة على تحديد السعر مما يشكل ضرر بالغ على أصحاب الزراعات الجيدة وهذه شكلت شكوى كبيرة من أصحاب هذه الزراعات الجيدة، مما يستدعى تدخل إرشادي وفني لتحسين نوعية الإنتاج ذو الجودة المنخفضة حتى يتم ضبط إيقاع الأسعار، ويلعب تجار التجزئة في سلسلة القيمة دور المنظمين ، بينما دور المنتجين في إدارة سلسلة القيمة هو الأدنى.
  3. بالإضافة إلى الوظائف التسويقية التى تخدم المحصول فى صورتها الحالية والغير مناسبة إلى حد كبير لم تعكس السلسلة دور أحد الوظائف التسويقية الهامة وهي توافر المعلومات التسويقية عن السوق والأسعار حيث أن الحصول على معلومات تسويقية مرتبطة بالسلعة يشكل صعوبة كبيرة لعدم توافر البيانات الدقيقة ومن ثم لا تتاح تلك المعلومات لجميع الأطراف الفاعلة بالسلسلة، ولا توجد جهة بعينها لتوفير المعلومات إلى جميع الأطراف الفاعلة.
  4. ضعف الدور الإرشادي والتدريبي بالسلسلة والذي يكاد يكون منعدم وينعكس أثره ذلك على الإنتاج ومستوى الجودة.
  5. الطرق ووسائل النقل المستخدمة فى نقل مستلزمات الإنتاج والإنتاج في غالبيتها غير ملائمة.
  6. تتم عملية جمع الخضر بواسطة المزارعين، ويتم إجراء بعض العمليات والخدمات التسويقية على المحصول التسويقية كالفرز والتعبئة والنقل والتخزين ثم البيع إلى (تاجر الجملة، تاجر التجزئة) ليتم بيعها إلى المستهلك النهائي أو إلى متعهد ومورد ليتم بيعها إلى المصانع أو الفنادق والمطاعم، مما يؤدي إلى زيادة القيمة المضافة الفاكهة.


بعض من التحديات الرئيسية التي يجب التغلب عليها من أجل إدماج مزارعين الخضر في سلاسل القيمة الحديثة: 


بعد استعراض سلاسل القيمة الحالية للخضر تبين أنه يوجد العديد من التحديات التي يجب التغلب عليها حتى يمكن تحسين مستوى الأداء داخل سلاسل القيمة وانعكاس ذلك على المردود الاقتصادي للمزارعين والتحديات هي:


  • كما هو الحال للإنتاج الزراعى بشكل عام والخضر بشكل خاص عدم وجود سلطة أو منظمة زراعية لديها قدرات والامكانيات لتعمل على تنظيم المشاريع الزراعية وإنشاء علاقات تجارية مع القطاعات الأخرى وكذلك الأسواق الخارجية (إحياء الجمعيات التعاونية وخاصة بعد تعديل قانون التعاون والسماح للتعاونيات بعمل شركات ومشاريع مساهمة).
  • ارتفاع تكاليف النقل حيث أن إنتاج المساحات الكبيرة يقلل من تكاليف النقل بعكس ما هو موجود على مستوى الجمهورية لغالبية الحيازات تكون ومفتتة (مطلوب تجميع حيازي أو مراكز لتجميع المحاصيل).
  • البنية التحتيه غير مناسبة وكذلك المشكلات اللوجستية للنقل والتبريد والتخزين.
  • الاحتياجات التمويلية لصغار المزارعين ومحدودية فرص الحصول على التمويل.
  • نقص المعلومات التسويقية لدى المزارعين المنتجين وغياب دور الإرشاد الزراعي.
  • عدم وجود المهارات اللازمة من العاملين بالزراعة لتلبية متطلبات السوق.
  • ارتفاع نسبة الفاقد المحصولي والتي وصلت فى بعض الأحيان إلى 30% حيث أن من خصائص المنتجات الزراعية أنها قابلة للتلف، وعدم وجود مرافق مناسبة ما بعد الحصاد للمساعدة في التغلب على هذه القيود مما انعكس على زيادة نسبة الفاقد في التخزين، والنقل والمناولة.
  • التقلبات المستمرة في الأسعار والتي تعتبر أهم هذه التحديات.

منصة اجري رواد تتيح لك فرص مشاريع مصدرة من الهيئات المشتركة معها وتقوم بتحديثها بشكل دوري. ننصحك بالاطلاع عليها

نقاط القوة
Strengths


• توجه الدولة لزيادة وتنمية الصادرات الزراعية من الخضر والسعي نحو رفع الحظر على الصادرات الزراعية في بعض الدول . • الميزة النسبية لكل محافظة فى إنتاج العديد من محاصيل الخضر. • قيام الدولة بتبنى وبإنشاء المشروع القومى ل200 الف صوبة زراعية باستخدام تكنولوجيا زراعية حديثة . • تعدد مصادر المورد المائى (المياة الجوفية –الامطار – نهرالنيل) كمصدر دائم للمياه. • وجود مخزون من المياه الجوفية بالأراضي الجديدة. • توافر العديد من المؤسسات ذات الخبرة فى تقديم الخدمات للقطاع الزراعي بالمحافظة. • توافر الفنيين والتنفيذيين والعمالة الزراعية. • توافر مراكز التدريب بالمحافظات. • وجود شبكة طرق جديدة تربط المحافظات. • مناخ جيد للإنتاج الزراعى للخضروات المختلفة بمعايير جوده. • إمكانيات الإنتاج المبكر والمتأخر لبعض أنواع الخضر . • مزايا تفاضلية بالنسبة للخضر المصرية في السوق الخارجي. • التوسع في شبكات البنية التحتية للربط بين المحافظات. • إنشاء هيئة سلامة الغذاء. • توافر مساحات كبيرة من الأراضي الجديدة القابلة للاستصلاح.

نقاط الضعف
Weaknesses


• ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج للخضر. • نقص الأسمدة الكيماوية وكذلك ارتفاع تكاليف نقلها. • مشكلات التمويل لصغار المزارعين والمستثمرين. • عدم الاهتمام بالأنشطة التدريبية وانخفاض مستوى مراقبة الجودة ونظام سلامة الأغذية. • ارتفاع تكلفة معدات وتكاليف التجميد ونقص التمويل. • نقص في سلسلة التبريد والتجميد والشاحنات المجهزة. • عدم انضباط منظومة لوجستيات النقل والشحن الجوي والشحن البحري. • نقص في المعلومات التسويقية والتجارية. • مشكلة التفتت الحيازى وعدم إمكانية استخدام التكنولوجيا الحديثة فى الري وتجهيز الأرض. • انخفاض في مستوى مواصفات الممارسات الزراعية الجيدة والتتبع Global Gap . • مشكلات اللوائح والقوانين الإقراضية لأصحاب مشروعات التصنيع الغذائي للخضر. • مشكلة اللوائح المرتبطة بشروط أنشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة. • الاعتماد في الإنتاج على الأصناف التقليدية منخفضة الإنتاجية. • عدم وجود روابط منتجين للخضر تستهدف إنتاج بمواصفات جوده تتناسب مع متطلبات السوق المحلى والعالمى. • في ظل التفتت الحيازى والإنتاج لمساحات صغيرة لا توجد مراكز تجميع لإنتاج هذه الحيازات. • تعدد اللوائح الخاصة بإصدار التراخيص للمشروعات الزراعية الصغيرة والمتوسطة. • مشاكل متعلقة بالنظم الخبيرة وعدم تفعيل دور الإرشاد الزراعي. • ارتفاع نسبة المخاطر لتسويق الخضر. • تراجع دور الجمعيات التعاونية الزراعية وتوقف العديد منها. • ارتفاع نسبة الفاقد والتالف من إنتاج الخضر. • نظرة المحافظات تجاه المستثمرين المستصلحين للأراضي الجديدة.

تواصل معنا

يسعدنا دائما الرد على استفساراتكم

Copyright © AgriRowad All Rights Reserved

Developed byewebbers studio