جارِ التحميل

سلسلة قيمة الدواجن


فرص و أسواق


لا توجد أي فرص أو أسواق حالياً لهذة السلسلة

وصف السلسلة

تعتبر صناعة دجاج اللحم أحد الأنشطة الإنتاجية التى تحتل مكانة هامة بين قطاعات الإنتاج الحيوانى وأهمها سرعة الدوران رأس المال، حيث تتراوح فترة التسمين 35-45 يوما.


وتمر سلسلة القيمة للدواجن بخطوات عديدة حتى وصول المنتج الى المستهلك النهائي تقسم هذه الخطوات الى مرحلتين

  • الأولى وهي مرحلة الدجاج الحي وتشمل (المدخلات والإنتاج)
  • الثانية وتشمل (التسويق والتوزيع)


تتألف السلسلة من مجموعة من الأطراف أصحاب المصلحة متمثلين في موردى مستلزمات الإنتاج والمربين أصحاب المزارع (صغيرة – متوسطة -كبيرة – شركات) مرورا بأصحاب المجازر والتجار (جملة – تجزئة) حتى تصل الى المستهلك النهائي.


سلسلة القيمة للدواجن يتضح بها هذه الأشكال من التدفقات كنسبة من الإنتاج الكلى


  • من باب المزرعة وهي تدفق بالنسبة للمجازر بنحو 3.6% من حجم الإنتاج
  • بالنسبة لتجار الجملة فان غالبية الإنتاج يتدفق لديهم بنسبة حوالي 85.6% من حجم الإنتاج الكلى
  • على مستوى السماسرة والوسطاء تكون نسبتهم نحو 8.15 %من حجم الإنتاج
  • بالنسبة للتعاقدات فيصبح حجم التعاقدات من الإنتاج نحو 1.4% تعاونيات وجهات أخرى
  • يصل التدفق إلى تجار التجزئة نحو 1% من حجم الإنتاج الكلى يصل للمستهلك النهائي.

منصة اجري رواد تتيح لك فرص مشاريع مصدرة من الهيئات المشتركة معها وتقوم بتحديثها بشكل دوري. ننصحك بالاطلاع عليها

التهديدات
Threats


• ارتفاع نسبة المخاطر فى صناعة دجاج اللحم وصناعة الدواجن بظهور مرض أنفلونزا الطيور فى مصر. • توطن الأمراض وخاصة (مرض أنفلونزا الطيور ) فى مصر وإمكانية تجدده. • قلة عدد المجازر ومنافذ بيع اللحوم المبردة والمجمدة. • عدم وجود فراغات لتخزين لحوم الدواجن لحين ارتفاع أسعارها وارتفاع تكلفة نقلها وتخزينها وتجميدها. • فتح الحكومة باب الاستيراد أدى إلى انهيار الصناعة وخصوصاً فى ظل ارتفاع تكلفة الإنتاج محلياً مقارناً بتكلفة الإنتاج فى الدول المصدرة. • اعتماد الصناعة على استيراد 80 % من مستلزمات الإنتاج. • النمط الاستهلاكي السائد بالمجتمع، حيث يقبل المجتمع على الدواجن الحية والطازجة أكثر من إقباله على الدواجن المجمدة. • عدم وجود استراتيجية واضحة للدولة فى العمل على التخلص من بعض الأمراض المحورية مثل الميكوبلازما والسالمونيلا والانفلونزا. • ضعف الرقابة والتراخي فى تنفيذ بعض القوانين والقرارات التي تمنع ذبح الطيور خارج المجازر. • انتشار الفساد فى الكثير من الجهات الحكومية وغيرها وخاصة المحليات. • عدم وجود مقومات فعالة للرقابة الصارمة على كل مدخلات ومخرجات الصناعة. • القصور فى الرقابة على اللقاحات البيطرية المستوردة ودخول لقاحات حية غير مناسبة للمسببات المرضية السارية. • انتشار الفوضى فى صناعة الأدوية البيطرية والتحايل على القوانين فى تسجيلها.

تواصل معنا

يسعدنا دائما الرد على استفساراتكم

Copyright © AgriRowad All Rights Reserved

Developed byewebbers studio